الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

_ 114 _ إحتراف الشقاء ..مهنة الفقراء

الزمان : 1911
المكان: مرةً فى "مصر" و مرةً اُخرى فى بلد الاراضى الواطئة "هولاندا"
الحدث: الفقراء يمتهنون جَر المراكب الشراعية
التفاصيل: كانت المراكب الشراعية التى تُبحر منذ مئات السنيين فى المجرىَ المائى " نهر عريض او قناة مائية " متنقلة بين البلاد و القرى و المدن الواقعة على الضفتين ناقلة سلع تجارية، كانت تواجه مُشكلة كبيرة عندما تَسكٌنْ الرياح، و تضعف قوة الدفع المكتسبة من امتلاء الشراع بالهواء، فكانت تحتاج الى من يدفعها"الهواء" او يسحبهاَ" البشر " و فى هذا الزمان إرتزق الكثير من فقراء الناس من مهنة جَر المراكب و سحبها الى هدفها المبتغى أو على الاقل سحبها حتى تَهبُ رياح قوية تملء الشراع فتحرك السفن الصغيرة و المراكب.
قد يثير شفقتك أن ترى فى الصورة الاولى ثلاثة رجال مصريون يسحبون مركب أو مركبين داخل احدى الترع المتفرعة من نهر النيل، لكن ما قولك أن كان فى نفس الزمن الغابر و نفس العام كانت من تقوم بهذه المهنة الشاقة هى إمرأة وحيدة فى بلاد بعيدة.
الشقاء كان يطال جميع البشر فى بلادنا و بلاد الاخرين ... الفقراء غالباً يتشابهون فى العيش و يتشاركون فى الشقاء


عمــــر المصـــــــرى

32030






إجمالي مرات مشاهدة الصفحة