الاثنين، 20 فبراير، 2012

_110_ .. الجاسوس الغامض 1917


هذه الصورة تُغطى قصة متشابكة الاطراف و الازمنة و الامكنة و الشخوص ايضاً ، إن لم يكن معروفاً للكثير مناَ أن الغواصات أُخترعت قبل الدبابات، فهذه القصة ستبسط ما جرىَ، اثناء الحرب العالمية الاولى 1914-1919 كان الاسطول البحرى البريطانى و ليس الانجليزى، وكان يتمركز فى اقصى شمال اسكوتلاندا فى جزيرة Orkney، هذا عام 1917 ، فقرر الالمان ان يرسلوا غواصاتهم لتدمر و تُغرق اسطول الاعداء، و بعد أن انتهت الحرب بعدة سنوات تحديداً عام 1939 انتجت شركة كولومبيا الامريكية فيلماً يغطى هذه الحادثة العسكرية الهامة، و كان اسم الفيلم  The Spy in Black ، لاحقاً عُرض الفيلم فى مصر عام1940  تحت اسم :الجاسوس الغامض.

الملاحظات العابرة
-       كالعادة تتحفنا السيدة مارجريت، مصورة مجلة لايف Life الامريكية بصورها، .. والسيدة الامريكية كإمرأة مُستقلة الارادة وقتها، تغادرها بلادها اثناء الحرب لتغطى من مصر بالكاميرة، لتغطى الكثير من احوال مصر "  ست امريكية شغالة مصوراتية اكيد وقتها ستات مصر كانو يشوفوا هذا التصرف على انه تصرف تحررى لامؤاخذة، و لا يليق بالستات  "  
-       كتبت المُصورة توضح ان هذه الصورة التقطتها فى ميدان الاسماعيلية عام 1940، ولم تُحدد هل هو ميدان الاسماعيلية فى مصر الجديدة أم ميدان الاسماعيلية" التحرير حالياً" ... فى الحقيقة بقى لما نبحلق شوية فى الصورة، ممكن نقول ان الصورة كانت جنب السور اللى موجود فى شارع الهرم على الشمال و انت رايح ناحية ميدان الرماية
-       سوف نلاحظ ان حائط السور ممتلء ببوسترات و افيشات الافلام السينمائية التى كانت تعرض وقتها  للمصريين، رغم ظروف الحرب .. حَد فِهم حاجة كده؟
-       الرَجُلين على اليسار وقفاَ على حافة الرصيف وليسوا بنهر الطريق، يرتدوا جلابيب بيضاء، ينظران بتركيز و إنتباه للمصورة، ..واضح طبعاً أن صحتهم كانت كويسة و زى الفل
-       بينما على يمين الصورة يظهر هذا العربجى المسكين يجر حِماره، الذى بدوره كـ حِمار يجُر عربتهُ التى بدورها كـ عربة تحمل الصبى على ظهرها، الذى بدوره كــ صبى يجلس فوق العربة،... و طبعا واضح صحتهم الاربعة موش قد كده، مع انى زعلان حبتين من العربجى لانه طلع بعربيته فوق الرصيف و بوظ النظام
-       كالعادة فى هذه الازمنة سترى ان الطريق نظيفاً و مُنظماً و سترى أنَ الرصيف سليماً معافى، فى دلالة أن هذا الزمن كان ....... كان انضف مننا بكتير

عمــــر المصـــــــرى


30950





إجمالي مرات مشاهدة الصفحة