الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

الخروشة (39) ... صور و حوادث تهم مصر




الخروشة (39) ... صور و حوادث تهم مصر  _  6 نوفمبر 1925

هذه صفحة رقم 5 من عدد مجلة المصورالعدد رقم 56 الصادر بتاريخ 6 نوفمبر 1925 ، لا تزال مجلة المصور تصدر حتى يومنا هذا، هذه المجلة العتيقة.. بالصفحة 4 صور و بجوار  كل صورة كُتب الخبر وقتها.. و اُعيد اليوم نشر نَص الخبر بالخط الاسود... و الكلام وبالخط الاحمر ليس له علاقة بما نُشر وقتها........ من يقرأ هذه الصفحة الان ويَرى الصور سوف يشم رائحة التاريخ لا تزال تحلق فى انوفنا رغم مرور كل هذه السنيين

خروشة غريبة شوية...لكن مختلفة ودى حلاوة الخروشات،... انا محبوس فى البيت بقى الايام دى إجبارى موش باختيارى و بالامر كمان ..بس موش هاقولكم السبب  !!! المهم ...  فى البيت بقى بخروش بحرية و مزاج عااااااااااالى....... الحرية الكبيرة فى التنقل من موضوع الى اخر.......و المزاج العالى  مخروشاً متجاوزاً كل الحاجات و المحتاجات ... وسلامات
عمـــــــــــــــــــــر المصــــــــــــــرى


 
نصيحة اخوية لوجه الله ...... لو الصورة موش وااضحة فى الخروشة بطلوا كسل  واضغطوا عليها مرتين هتشوفو كل شىء بوضوح


1-  عاد الى القاهرة اسحق بك حلمى السباح المصرى الشهير، و هو يُرى كل يوم فى محل جروبى، بيعوم فى البحر و بيروج جروبى كمان؟ ولم ينس القراء جِهادهُ الذى كاد يُكلل بالنجاح فى اجتياز المانش سباحةً .. امُال يعنى هيعديه طيران؟، و قد وصلتنا صورتان لهذه السباحة، فإلى اليمين يرى السابح بتغذى من رضاعة عسل كلمة رضاعة دى ..الناس زمان عليهم مفردات لغة  حلوة اوى كانت تقدمها اليه من حين الى اخرى السفينة التى كانت ترافقه، إلى اليساريُشاهد سابحاً مقاوماً الموج ، و المرجو أن يُشرف اسم مصر فى العام القادم بالفوز فى قطع المسافة بين فرنسا و انكلترا على متن الامواج.  للاسف معنديش اى معلومة عن اللى حصل فى نوفمبر1926 عشان ااقول لكم عبر المانش تانى.... والا  اسحاق بك حلمى كمل قعدته فى جروبى ..مع انى موش فاهم ايه العلاقة بين السباحة فى المانش و بين القعدة فى مقهى جروبى فى شارع سليمان باشا ..برضو الصياعة والتسكع كانت موجودة زمان!!؟ يسلام على القعدة فى جروبى و اكسليسور زمان


2-  مصطفى كمال اتاتورك فى حفلة تشريفات
     لا تزال حكومة انقرة تحارب الطرابيش ولحد الان لسه بيحاربو حاجات كتيرة، ربنا يستره اردوغان بيحاول يكسر مد العلمانية شوية وغيرها من ملابس الرأس الوطنية للرجال و النساء، ويَرى القارىء فى هذه الصورة مصطفى كمال باشا مع جماعة من الاتراك بين سيدتان و بعض المدنيين و رجال الحرب بقبعاتهم التى لا تفرق عن ضباط الجيوش الامريكية و الاوربية أُمال يعنى هينقل العلمانية من موزمبيق مثلا؟، و يقال انه قد خمدت ثائرة المحافظين الذين كانوا قد اخذوا على عاتقهم محاربة تغير ملابس الرأس. هى موش خمدت ..الصح أُخمـــــدت خمداً،.... يا عم اتاتورك الله يسامحك بقى .. مع أنى موش متأكد مين كان صح ..........  و مين الان بقى غلط؟


3-  محمد على  المغربى باشا أول معتمد مصرى لدى حكومة البرازيل يحادث رئيس الجمهورية فى قاعة الاستقبال بسراى الحكومة بعد أن قدم اوراق اعتماده، يسلام عليكى يا مصر حتى النشاط الدبلوماسى بدء بدرى جدا و وصل للبرازيل  و يشتغل المغربى باشا الان بدرس شئون البرازيل الاقتصادية لايجاد علاقات تجارية بينها وبين البلاد المصرية يُنتظر ان تعود بمنافع عظيمة على البلدين. والله لحد الان بعد مرور 85 سنة اعتقد لسه الناس بيدرسوا الحكاية........ العمر الطويل بقى



4-  الى اليمين، احتفلت جمعية((مصر)) للطلبة المصريين فى مدينة لوزان ( سويسرا) بعيد جلالة الملك فؤاد، فاقامت حفلة شاى فى (( لوزان بالاس)) و هو أعظم فندق فى لوزان، و يرى اعضاء الجميعة و فى وسطهم وكيل قنصلية مصر فى جنييف.موش عارف بصراحة دى وطنية والا مسح جوخ والا نفاق منفعى مبكر........ الله اعلم..... و من قال الله اعلم نجى من المهالك، خصوصا فى السياسة ... بس برضو عيال مية مية ... الملك فؤاد شكلو كان راجل جدع مظبط الناس بره و جوه




تحياتى .. ونلتقى فى خروشة جديدة بأذن الله
عمــــر المصـــــــرىأئها ب

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

أرشيف المدونة الإلكترونية