الاثنين، 19 يوليو، 2010

الخروشة الـ 26 ـ إحنا طلعنا .. ولا حاجة








كعادتهما كل اسبوع ... جلسا الرجلين الى بعضهما البعض ... كان الفصيح يحمل فيه يديه مظروفاً ورقياً أحاطه بكلتا يديه برفق و عناية كبيرة.... و كان هذا الاهتمام منه بمظروفه  هو ما نبه صديقه العامىِ ذو اللسان السليط .. أن صاحبه متحدث الفصحى يحمل فى مظروفه الورقى شيئاً هاماً ... فتضخم فضوله ليعرف كنه ما بداخله


. صباح الفل يا حاج ... ايه الشياكة دى يا عم .. يا سيدى على الالجة  .. يا ارض اتهدى ما عليكى أدى

.. طاب صباحك بكل خيرات الله .. أُقرئك سلاما طيباً مباركاً .. لا تخجلنى أعزك الله

. الله يحفظك يا راجل يا طيب ... عاجبنى الظرف الورق اللى فى ايدك ده ... شكلك قافش عليه كانك خايف  حد يلطشه منك

.. هل تعرف ان الفضول البشرى هو المحرض الاول على البحث و كشف كل ما هو جديد و مفيد لبنى البشر

. ايوا عارف ... وعارف كمان ان الفضول ممكن يسبب كوارث كمان

..  يا ستار  يا حفيظ ... كيف  هذا؟

. ايوا   يعنى الفضول بتاع الناس الحشريين ... يدسوا مناخيرهم فى اللى ليهم   وفى اللى مالهومشى فيه ... هى المصيبة بتحصل لما ندس مناخيرنا فى اللى مالناش فيه

.. إعلم يا رفيق .. أن الفضول مثل باقى عادات البشر ... مجرد سلوك انسانى فطرى .. مثل اى عادة او غريزة او هوى ... إن وظفته بحذر و حذق ومهارة لا بأس .. لن ينالك سوء ... و إن اطلقت له العنان فعليك ان تتحمل النتائج

. اشتغلت مكنة الفلسفة و الحفلطة ... يا عم انا بسالك عن الهباب الظرف اللى فى ايدك ... هتدينى درس؟

.. ليس بمقدورى ان اهبك دروساً .. فأنا مثلك ...  و قل أقل .. مازلت أتعلم .. علنىِ إن اضفت جديداً نجوت من مهالك الجهل به

. أنتا تهلك انتا ..!!؟ انتا مصيبة سودا مسيحة ... دايما ماشى و كأن فى ايدك عكاز .. تحسس بيه على الخطوة اللى جاية .. احيانا بيتهياللى انك لما بتتنفس بتجرب الاول  تشم الهواء ينفع للتنفس والا  لأ

.. ليس هناك ما اتعكز به او عليه ... فقط تعلمت ان التؤدة فى الخطى ... لها متعتين

. وايه هما إن شاء الله

.. الاولى ... إن إتئدت فى الخطوة ... تمتعت بها ... والثانية .. سَتُفوت الفرصة على العثرات أن تجد طريقها اليك

. يعنى لازم امشى على مهللى كده .. و اتحنجل شمال و يمين .. واضيع الوقت .. موش ناقص غير تقولى ان الخطوة اللى مشتيها لازم ارجع امشيها تانى واضيع اليوم فى التنطيط و الحنجلة .. انتا راجل  رايق والله

.. دائما ما تضع كلاماً محدداً  عُنوةً فى فمىِ .. لم اقصد الخطوة بمعناها المادى المحدد بما ستمشيه اقدامى و اقدامك .. فقط طبق ما قلته لك على عناصر حياتك ... وقتها ستفهمنى ببساطة .. وأعتذر لك إن جانبنى الصواب و التوفيق فى ايصالك مبتغاى

. انا موش فاقعنى فيك الا الروقان و الهداوة ... خلاص ياعم فهمت ... ممكن بقى بكل سئودة والا مؤدة دى  ... اسالك الظرف فيه ايه؟

.. تؤدة

. ماشى توئدة توئدة .. مخبى ايه بقى فى الظرف  يا خفيف؟

.. لا تتعجل ستعرف كل شىء فى حينه .........  لما العجلة؟

. العجلة من الشيطان و الموتوسيكل جوه الدكان ... يا راجل متفقعنيش ... انا بحس انك بتتكييف اوى لما تلطعنى كده ... اوووووووووووووف

.. اهدا  يا هذا .. اين تعيش؟

.نعم ياخويا؟

.. المدينة يا رجل  مدينتك؟

. ااااااااااه شكلك اشتغلت يا معلم ... انا من الجيزة لا مؤخذة اجدع ناس

.. هل تعرف سكانها؟

. استنى اروح اجيبلك كشف باسماء اهلها واجى لك ..........هههههههههههه  يا عم مالك على الصبح

.. ااقصد تعرف كم عددهم ؟

. تقريبا تقريبا من 8  لـ 12 مليون ... اصلهم داخليين فى الجماعة بتوع محافظة القاهرة و انتا طبعا عارف القاهرة كلها عمران يوميا بـ 22 مليون بنى ادم

.. هل هذا عدد كبير

. جداً ... الناس سبحان الله زى ميكونوا بيغيظو الحكومة و نازليين خلفة كل يوم .. يكفيك شر العند يا معلم

.. دعنا من السياسة .... اسالك هل تستضخم عدد سكان مدينتنا أوبلدنا الذى زاد عن اربعة و ثمانون مليون نسمة؟

. بص بص متحسبهاش كده ... اصل الناس  سايبة الوسع كله ....  و زى مايكون حابيين يخنقوا على بعض  مع ان ارض الله واسعه .. وبلدنا ممكن تشيل قدهم 10 مرات .. بس يفكو من بعض  شوية ......  بدل اللزقة السودا دى

.. لا حول ولا قوة الا بالله ... ركز قليلا  يا رجل معى حتى تصل الى ما تريد معرفته

. يا جدع انا معاك  انا فوووكس اوى ...  فوكس  بجد والله .. كمل حضرتك كمل  يا راجل

.. ساحاول ان اُلخص ....   يبدوا انك ستجهدنى مثل كل مرة .... انت تستضخم بلدا عددها 84 مليون ... ضمن 192 دولة اخرى فى المعمورة بها ما يزيد عن ستة مليارات نسمة و يزيد بحفنة ملايين

. يا نهار اسود كل ده؟

.. لو قلت لك ان كل هذه الاعداد لا تساوى شيئا .. لان كل هولاء البشر لا يعمرون الا خُمس او خُمسين من مساحة الكرة الارضية

. معلشى عشان الميه كتير بس ... بحار و محيطات و بلاوى رزقا .. دى خلقة ربنا يا معلم .. استنى استنى ؟؟  يعنى ايه كل ده لا يساوى شىء؟

.. انظر لاول صورة سوف اخرجها لك من مظروفى ... وسوف يبدء الفهم فى الوثوب وثباً اليك

. ايوا كده ... ورينى ورينى... انا بحب الصور .. ارحم من الصداع بتاعك ده


حملق الرجل العامى البسيط  العجول فى الصورة  التى جمعت كواكب المجموعة الشمسية الثمانية... لم يصدق انه بالكاد رأى كوكب الارض عندما ظهر الى جوار اقرانه كواكب المجموعة الشمسية بدأ ضئيلة جدا .... حتى انه و إن كان من السهل الوصول اليه من اليسار بعد عدد3 كواكب سيكون الرابع .. أما إن حاول العد من اليمين فعلى الارجح أن عيوناته الصناعية لن تساعده فى الوصول الى كوكب الارض

. ايه يا عم ده؟ مالها الكورة الارضية اتسخطت كده .. يا خبر ابيض؟ كل البشر اللى انتا قلت عليهم عايشين فى الخرم ده اللى فى الصورة؟

.. نعم كل مليارات البشر بعوالمهم الشخصية داخل الكوكب المسكين... الذى كما ترى يبدو ضئيل جدا وسط زملائه  الثمانية .. وإن صارو سبعة فقط الان

. سبعه ازاى يا جدع انتا ... انا عديتهم لقيتهم تمانية

.. للاسف اختفى كوكب بلوتو ... من المجموعة الشمسة

. اختفى ازاى يا عم انتا؟ اتلطش يعنى والا ايه .. والله العظيم اول مرة اعرف

.. ولا انا اعرف السبب  ... بكل حال هذا تخصص اهل العلم وليس لى باع به ... انظر للصورة الثانية ستفهم اكثر ... هذه الصورة لكوكب الارض مع الكواكب الاربع الاصغر حجما منه



. ايوا كده ... ربنا نفخ فى صورته شوية وبان .. كده حاجة تفرح ...  وهو بقى المعلم وسطهم

.. لا تبتهج كثيراً ... سوف أُجنب الشمس من الصورة و اعرض لك الكواكب الثمانية حتى تعرف حجم كوكبنا بالنسبة لزملاءه فى مجموعتنا الشمسية المتواضعة


. كل ده و متواضعه؟ يا راجل  باين ان الارض بقت ولا حاجة وسط باقى الشلة ... و تقول مجموعة متواضعة

.. لا تتعجل على فهم واستيعاب التواضع ... فهذه الكلمة هى كلمة السر اليوم فى جلستنا هذه .. انظر للصورة و ستفهم


. ايه ده ... برضو طلعنا ولا حاجة ... كأن شلة الكواكب دى عاملة زى شوية اخوات ... منهم 4 ربنا اداهم العزة و الغنى ....  و 4 غلابة شكلهم الفقر لحسهم

.. جزاك الله خيراً .. تُميتنى ضحكاً .. بمفرداتك الساخرة

. بكلمك جد ......... ده الارض  طلعت اونطة خالص ... وانا اللى فاكر انها مالهاش لا اول ولا اخر

.. لا أُود ان اصدمك بحجم الارض وسط مجموعتنا الشمسة المتواضعة ... لكن لا مفر ... هناك عشرات او مئات او الالاف المجموعات الشمسة فى المجرة الاولى .. ولا يعلم الا الله تعالى كم عدد مجرات اخرى تدور فى سموات خلقها الله بقدرته ... القى نظرة على الصورة القادمة وستفهمنى بعض الشىء

. ورينى ورينى ... ده احنا طلعنا ولا حاجة



.. هذه ثلاثة مجموعات شمسية التى هى فقط فى هذه الصورة ....  اكرر هى فقط اكبر من مجموعتنا الشمسية ... ستجد الشمس على اليسار كأصغر مجموعة شمسية بينهم ... و البقية تاتى ... لا تتعجل

. هو لسه فيه تانى.؟؟ .......... لالالالالالالالالالا ... سبحان الله ... البنى ادهم مننا جاهل فعلا ... ياعم ده احنا طلعنا ولا حاجة خاالص

.. انظر للصورة الاخيرة ..... ستفهم ان المجموعات الشمسية التى ظهرت فى الصورة السابقة ......... صارت ضئيلة جدا مقارنةً بالمجموعات التى بالصورة الاخيرة .. فقط ركز على  مصدر المحموعة التى اسمها Arcturus الذى كان اكبر حجما فى الصورة السابقة ... ثم لاحظ كيف اصبح حجمه مقارنة بالمجموعات التى انضمت للصورة الاخيرة .... لا تنس وضعت لك دائرة باللون الاحمر ... على المجموعة الشمسية التى ننتمى الى احد كواكبها الثمانية .. وستفهم .. لماذ قلت لك لفظة التواضع مرات كثيرة اليوم



. تصدق بالله؟  انا بالعافية بالعافية لما شوفت كلمة الشمس على الشمال ... و البتاع اللى اسمه اركتشورس والا  ارك تورز ... طلع لا مؤخذة اونطة هو كمان

.. سمه العلماء  السماك الرامح  او Arcturus هى مجرد تسمية اطلقها العلماء البشر بقدر محدودية قدرتهم على الاطلاع على ما هو اعظم واكبر... وليس لبشر مثلنا أن يعلموا شيئا عنه

. تعرف؟

.. نعم سيدى

. انا بعد ما شوفت ال 5 صور دول أنا طبعا لازم اشكرك جدا على المجهود الكبير والشغل العالى اللى انتا عملته النهاردة ... لكن لما لقيتك فضيت الظرف الورق  و بقى فاضى ... عندى احساس أن ابنى وابنك او احفادنا او احفاد احفادهم ...  ممكن يقعدوا القعدة دى بعد سنيين طويلة ........ و هيكون معاهم صور اكتر من صورك بكتييييييييييييير  ... شكلنا يا معلم طلعنا تافهين و جهلة .. و طلعنا لا مؤخذة  يعنى لا مؤخذة ... طلعنا حاجة صغيرة  اوى اوى اوى .. من ضمن اللى خلقه ربنا سبحانه وتعالى... المسئلة كده بقت مفتوحة .. لان مؤكد بالاكيد .. أن ممكن تبارك الله .. يكون و يكون و يكون ... لالالالاكفاية شكللى هالخبط  و دماغى ساحت

.. رافقتك السلامة ... ولملمت خطواتك التؤدة  ... و ادام الله عليك  راحة بالك ... و أشكر لك صبرك اليوم .. اتعبتُك و أفزعتُك .. لكنك مثللىِ الان ... تفكر فى شيئاً واحد ... هو اكبر و اسمى و اضخم وأنبل .. من البحث فى خلائقه




لملم الرجلين  نفسيهما ... بدء الرجل صاحب الصور .. يعيدها الى حافظتها الورقية بتمهل و روية و عناية كبيرة ...
بينما العامى النزق العصبى .. يحاو بكلتا يديه ان يثبت رأسه على عنقه ... بعنف ... و عصبية وعدم تصديق ..  و بدت راسهُ غير مستقرة على عنقه .



و إلى لقاء فى خروشة جديدة بأذن الله
تحياتى، عمـــــر المصـــــرى
   
  






























.


إجمالي مرات مشاهدة الصفحة