الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

الخروشة _ 90_ وِشّوش الناس .. " رسائل الوجوه"


"وِشوّش الناس " ...... الجزء السادس من مجموعة صور (مصر من تانى)

عندما نشرت التدوينة" الخروشة" السابقة، كنت متخوفاً مِن إنعدام عناصر الجمال اللونى و الشكّلى فى صورها، ... لم اكن اعرف انه فى خلال اسبوع واحد سوف يشاهدها اكثر من 800 ثمانمائة زائر فشجعنى العدد على الاستمرار فى نشر الباقى فى يدىّ من الصور، اعرف أن الصور كانت تُعبر عن حالة خاصة جداً، و تحمل اليكم تفاصيل الحياة الشعبية فى مصر بشكل مختلف ... و  نادرة النشر، لان عناصر الجمال المتداولة لم تكن تتوفر فى الصور التى نشرتها......... اليوم أيضاً أعدكم انَ الصور "29 صورة" سوف تكون غير جميلة بالمقاييس التجارية، لكنها سوف تكون مَدعاةً لإعمال الفِكر و التأمل ... و الرفض و القبول....  والرضا و الغضب،.... و التحريض المستتر و النـــزق الجامح، ... فَمَنْ سَتصدمه الصور اليوم عليه أن يسامحنى، فلم أقصد إلا الإيقاظ ... والتحذير ... و التنوير بما يغيب عناَ جميعاً.

مازلت املك ماَ يدفعنى لاستكمال هذه السلسلة عن بلادنا و ناسنا ... فمصر ليست القاهرة فقط ... لذلك عندما اندلعت الثورة فى القاهرة لم تكن بنفس الزخم فى الاحياء الفقيرة و لم يكن لها مريدين كُثر فى محافظات الجنوب ، لان الفقر و الظلم والتجاهل و التعالى كانوا يحتلون افكار الفقراء و المهمشين و المغّيبين.

يبدوا أن الثورة مكتوب عليها انها تحارب اعداء ظاهرين و معروفين و هذا يعرفه أهل الثورة، و ايضا يتربص بها خصوماً منضويين فى تفاصيل حياة الفقراء بغياب العدل فى قسمة الرزق و الصحة و التعليم و العيش و الاعاشة و هذا يجهله الكثيرون من أهل الثورة،  أعانهم الله فى الحالتين ... .. و لله الامر مِن قَبل و من بعد.


  وشوش  "وجوه" قد تمنحكَ بعض إبتسامة
 


 


 وشّوش " وجوه " تمنحك التأمل






 



وشّوش " وجوه" تمنحُكَ بعض العِظةَ







 وشّوش " وجوه" تمنحك بعض الالم 
 






عمــــر المصـــــــرى

للتواصل و الاستفسار برجى مراسلتى على:


ملاحظة رقمية: وقت نشر هذه الخروشة كان مؤشر الزائرين أعلى الصفحة الى اليمين يُظهر أنَ إجمالي مرات مشاهدة الصفحة 20500






إجمالي مرات مشاهدة الصفحة