الاثنين، 2 أغسطس، 2010

الخروشة الـ 30 ـ خمسة نساء


الخروشة الـ 30 ـ  خمسة نساء

 

كعادتى منذ وقت طويل كنت اتمتع بتحضير أسئلة لاِدارة حوار مفيد وغير ممل على الاقل مع الاصدقاء و بعض المعارف إن جاز قول المعارف .. فمن الصعب إدراج لفظ صديق  بسهولة هذه الايام لتصف به علاقة اتصالك بالاخرين ... خصوصا لو كان من الجنس الاخر ... اتحسب كثيراً واتحسس  اكثر من توصيف الصداقة بين الرجل و المراة .. .. المهم كان لدى اثنا عشر سئوالاً .. سميتهم أسئلة الاسئلة... لاننى كنت أسأل عن اسئلة .. وأترك للاخرين حرية الاجابة .. الان وبعد وقت طويل جدا .. ما زالت بعض الاجابات .. وليس الشخوص او الاسماء ما يهمنى الان .. حاشا لله ... ما زالت اجابات البعض ترن فى أذنى بين وقت واخر ... الاجابات تذكرنى أن الانسان دائما حبيس عاداته  و ثقافته  و عقله  وافكاره و قناعته .. بلا لوم  أو تأنيب.. أتذكر بالكاد اجابات خمسة نساء ليس لشخوصهن او  هويتهن  بل لطبيعة الاجابات  ...   لنرى و لنا تعقيب بسيط فى نهاية الخروشة.



1-ما هو السئوال الذى يعجبكِ جداً...... لكن لا تجيب عليه ؟
المثقفة الذكية     : إذا سألنى أحد .. لماذا تنظُرين للكتاب اكثر مما تنظُرين للمَرايا !؟

الجميلة المغرورة  : إذا سالنى رجل عن سر جمالىِ.. انظر له بلا اهتمام .. لكن يعجبنى السئوال جداً

الطيبة المسالمة     : يسألنى الكثيرون عن مدى ندمى على طيبتى ... وقتها أشعر انهم تعجبهم طيبتى .... و يتمنون أن اندم عليها فتفقد قيمتها  فوراً

السليطة اللسان  : اصلاً اصلاً  محدش يقدر يسألنى اى سئوال و ميعجبنيش .. تبقى وقعته  سودا

الثرثارة           : يوووووووه .. شوف يا سيدى  ... اصل المسالة موش السئوال هيعجبنى والا لأ .. المهم يكون  هيقدر يسمعنى و موش هيقاطعنى كل شوية  .. أصل يا خويا فيه ناس كده ...  تسأل السئوال و تبقى هى اللى عايزة تجاوبى بدل منى .. عالم رزلة بجد

                                                                                




2-     ما هو السئوال الذى تسمعه و تشعر بالغضب فورا و ترد بغضب ؟
المثقفة الذكية     : .. إذا سأل احدهم .. كم لغة اتحدث ...  و كم كتاب قرئت ... و كم موسوعة إطلعت ؟ ..و هو يقصد أن يتهمنى إتهام مبطن بجهل الاشياء ... حتى و إن اجبته  .. أشعر أننى سوف اكون مخطئة إن إنزلقت لسئواله المستفز .. ولله الامر... فى حياتى لم ينصفنى و يتفهمنى الا هذا السيد الكريم .. قرينى المحترم الوقور الرصين

الجميلة المغرورة  : .. لو سألنى أحد متشككاً فى طبيعة جمالى .. أشعر انهم بيحقدوا  و الغيرة مشتعلة .. حتى زوجى احيانا أشعر انه مرعوب من جمالى .. و نظرته تغضبنى .. و أعتبره سئوال غير مباشر منه فيزعجنى هذا لكنى اكتم غيظى منه و التفت لاقرب مرأه فوراً

الطيبة المسالمة     : .. يغضبنى سئوال جدا ... لكن  اجد صعوبة شديدة فى الرد بغضب .. ليس طبيعتى ان ارد بغضب عندما يسألنى أحد عن مدى استغلال زوجى و اولادى لطيبتى ؟.. يحسبوننى ضعيفة بطيبتى .. ولو يعلمون؟

السليطة اللسان  : .. تصدق بالله؟ أنا مرة واحد بياع فى محل بيبيع ملابس حريمى... سألنى عن مقاسى ..  لا مؤخذة يعنى .. سالنى عن مقاسى فى الملابس الداخلية ... و غلاوتك  خليت  يومه زى وشه .. هوا مال اهله؟ 

الثرثارة           : .. يا خويا ياما اتسالت اسئلة تزعل و تفور الدم ... بس اختك  ناصحة ولا بيهمنى.. أأقولك ليه؟ حااااااااضر .. أصل لو  لا مؤخذة فورت دمى عشان سئوال كده والا كده .. يبقى هلاقيها منيين والا منيين ........ يا خويا الناس كل اسئلتها بقت تحرق الدم... واختك بقى زى ما انت عارفها  هادية و راسية ... ولا بيهمنى ولا بزعل نفسى .. و زى ما بيقولو خير الكلام ما قل و دل  .. ااقولك نصيحة وخدها منى لوجه الله؟ ... لازم تبقى عاقل و راسى كده و دماغك  توزن بلد  و متبقاش كتير الكلام لان ممكن تغلط وانت بيتلوك  كتير  ... انا طولت عليك؟




3-ما هو السئوال الذى تسمعه و كنت تنتظر هذا السئوال و تتوقعه
المثقفة الذكية     : سئوال دائماً أتطلع لسماعه ... وأتوقعه من إناس لهم عقول نضرة .. عندما يسألوننى كم من الاطلاع و الفهم و الاستيعاب تحتاجين حتى تقنعى نفسك أنك لا تجدين مشقة لأن تقولى لنفسك بخجل لفظ  مثقفة ها قد أقترب منك ؟

الجميلة المغرورة  : عندما تسالنى احد صديقاتى لماذا كل يوم يزداد جمالى .. مع انى بينى وبينك  انا دخلت فوق ال 40 عاما .. ومع ذلك من يرانى من خارج الدائرة التى تعرف عمرى الحقيقى لا يشك انى تعديت بدايات الثلاثين .. لا تعرف كم يسعدنى هذا السئوال

الطيبة المسالمة     : يسألنى الكثيرون  لماذا تتحملين ظلم الاخرين بصمت  ... حتى أنك لا تتذمرين ... و ينسون اننى لست من هواة الصدام .. لكننى دائماً أسمع هذا السئوال من أمى و أبنائى قبل الاخرين ... مع أن أقرب الناس  لىِ  لم يسألنى اياه حتى اليوم

السليطة اللسان  : لما حد يسألنى انتى ليه ردك ناشف كده و بيحرج الناس ؟... قال يعنى موش عارفين ليه ... و مع ذلك  كل إنسان احس انه موش بالع طريقتى و كلامى  الاقيه بيسالنى السئوال ده ...... انتى ليه ردك ناشف كده؟

الثرثارة           : انا دايما ببقى عارفة ان الناس  لازم هتسالنى ... ارحمى نفسك.. انتى متتعبيش من الكلام ...    ؟... طيب و النبى انتا قولى  المفروض اسكت يعنى و اابقى خرساء .. والا الصح انى اتكلم بوضوح عشان الناس  تفهمنى صح ... أصل انا مقتنعه ان الواحدة مننا لازم تبقى واضحة فى كلامها .... عارفة ليه؟ عشان الناس  بتفهم غلط .... ولو سالتتنى اكتر حاجة تغيظك و تضايقك ايه ... هاقولك لو الناس فهمتنى غلط .. و غلاوتك يا خويا بتعب و بيتنبح  صوت اختك الغلبانة ... المهم ييجى بفايدة ... بس جوزى مشاء الله عليه ... عاقل و رزين ..  تصدق؟ ولا مرة قالى  اسكتى مثلا  او ارحمى نفسك... راجل  زى العسل بيدينى كل الحرية فى البيت .... حتى لو كان قاعد بيتكلم فى تلفون او بيشوف ماتش او بيقرأ جرايد  لا يمكن يكسفنى و يقولى  كلمة كده والا كده....... ههههههههه  دوشتك يا خويا معلشى تفضل اتفضل  عارفة وراك شغل





4 - ما هو السئوال الذى تسمعه و تجيب ..  و لا تستطيع انت ان تسأله لاحد
المثقفة الذكية     : تسألنى الكثيرات من الصديقات .. بعد 17 عاما من الزواج ... لماذا ما زلتِ تبتهجين به .. وتحتفين بخطواته عندما يعود لداره بعد يوم عمل شاق  ... أوما تسلل اليكما مللً او سأم ...!؟ لكننى أفكر الف مرة قبل ان اعيد السئوال لصاحبه بصيغته الاولى

الجميلة المغرورة  :  طبعا... حتى ااقرب صديقة ليا  و ايضا اختى الكبرى .. يسألننى دائما لماذا زوجك  تبدوا دائما ملامح وجهه مجهدة كانه لم ينم جيدا منذ ايام ؟ ... أعرف الاجابة ... لكنى لا أرى  ان فى حياتهم من يستحق أن اسالهم عنه ... و أيضا لئــلا يحسدنى الاخرون على شغف زوجى  وقلقه الدائم علىِ

الطيبة المسالمة     : الحقيقة لا أستطيع ان اسال احد عن مدى رضائه عن حياته .. ومدى قبوله بما قسمه الله له من زوج ...  و ذرية  .. ومال ..  و صحة .. لا استطيع ان اساله لاحد ... أخشى وقتها أن يجرح سئوالى كينونة  الاخرين و سريتها .. وهذا أبعد ما اريد ان أسببه لهم

السليطة اللسان  : بصراحة بصراحة؟... انا اى سئوال ممكن ارد عليه .. و كمان لازم  لازم  أسال اللى سالنى... أسئلة لا يتخيلها .. و امرمطه لو حسيت أنه كان يقصد يهزئنى او يلمح لحاجة كده والا كده ..... أنا  فوراً ارد الصاع  صاعين  ... ولا يهمنى

الثرثارة           : شوف  يا سيدى... مسالة أأقدر ارد   او مقدرشى ارد .. دى موش مهمة....  كمان  حكاية انى لازم أسال اللى سالنى نفس السئوال موش حاسة أن ده مربط الفرس ... هتسالنى ليه  هاقولك ليه يا باشا... اولا  الناس  لازم تسأل عشان تعرف...  وطالما الواحدة مننا ماشية صح و بما يرضى الله .. ولا يهمها ... و دع الخلق للخالق .......... نسيت ااقولك على حاجة مهمة كنت عايزة ااخد رائيك فيها ... الواد أبنى الكبير بسلامته عايز  يطلع يصيف مع اصحابه .. بس ابوه رفض   قاله مينفعشى تصيف انت و تسيب اخواتك ....... والله جوزى عنده حق ... أصل اخواته مشاء الله بقى مقولكشى ... البنت الكبيرة .. اه ايوا الكبيرة  دى البكرية بتاعتى   اول بختى... تصدق البنت مشاء الله بقت اطول منى؟ ...و  .....و  ... و...... و....... و......................................!..



الان سوف يسألنى الكثيرون بعد ان نشرت إجابات خمسة نساء ناضجات  متزوجات مستقرات .. على اربعة اسئلة فقط من الاثنا عشر سئولاً ...  ولست أدرى هل سيمكننى نشر باقى الاسئلة لاحقاً ام لأ ... السئوال الان  لماذا نشرت إجابات بعض النساء ولم انشر إجابات الرجال ؟.... هل هذه عنصرية او تميز ؟ ... سوف تدهشكم الاجابة وهى... أن معظم الرجال رفضت الاجابة او تجاهلت اسئلتى و اكتفوا يالاستماع للاخرين.. بينما اندفعت النساء للاجابة بعفوية وصدق ..

و إلى لقاء فى خروشة جديدة بأذن الله
تحياتى، عمـــــر المصـــــرى
omar.almasry1@gmail.com







إجمالي مرات مشاهدة الصفحة